recent
أخبار ساخنة

ما هو يوم التروية ولماذا سمي بهذا الاسم

 ما هو يوم التروية ولماذا سمي بهذا الاسم

ما هو يوم التروية ولماذا سمي بهذا الاسم
ما هو يوم التروية ولماذا سمي بهذا الاسم

ما هو يوم التروية، لماذا سمي يوم التروية بيوم التروية؟، هذا السؤال ياتى بالتزامن مع حلول اليوم الثامن من ذي الحجة لعام 1442 هجريا وفى كل عام فى تلك الايام.

لماذا سمي يوم التروية بيوم التروية

الاجابة على سؤال لماذا سمي يوم التروية بيوم التروية او ما هو يوم الترية تجيب عنه دار الافتاء المصرية حيث قالت: إن يوم التروية سمي بهذا الاسم، لأن الحجاج كانوا يتزودون بالماء قبل يوم عرفة؛ لأن تلك الأماكن لم تكن بها ماء، فكانوا يتروون من الماء إليها، مشيرة إلى أن يوم التروية، هو اليوم الثامن من ذي الحجة، حيث يحرم المتمتع مرة أخرى، ثم يخرج الحاج (المتمتع والقارن والمفرد) يوم التروية إلى منًى فيصلي الظهر بها، ويبيت بها ليلته، حتى يصلي الفجر.

وهذا ما قالته وكالة الأنباء السعودية «واس»، التي وضحت في تقرير لها حول سبب: «لماذا سمي يوم التروية بيوم التروية؟»، بأنه سمي بذلك لأن الناس كانوا يتروون فيه من الماء ويحملون ما يحتاجون إليه، وفي هذا اليوم يذهب الحجيج إلى مشعر مِنَى، إذْ يصلي الناس الظهر والعصر والمغرب والعشاء قصراً بدون جمع.

وعن هذا الموضوع، أفاد المتخصص في خدمات الحج والعمرة أحمد صالح حلبي، بأن الحجاج كانوا قديماً في يوم التروية، يخرجون بالماء إلى مشعر منى، حيث كان الماء معدوماً في تلك الأيام، ليكفيهم حتى اليوم الأخير من أيام الحج، لقلة الماء خلال الأزمنة الماضية، كانت القرب هي خزان المياه التي يحملها الجمالة على جمالهم خلال رحلة الحج.

ثم تابع أن أهالي مكة كانوا يفرحون بهذا اليوم، باعتباره أحد أيام الحج، ويكرمون الحجاج فيه عبر سقايتهم.

يذكرأن هناك من كان يضع ماء الكادي أو ماء الورد على الماء ليقدمه للحجاج أثناء دخولهم لمخيمات حجاج بيت الله الحرام في هذا اليوم، لقضاء يوم التروية، والتوجه إلى مشعر عرفات بعد صلاة فجر يوم التاسع من ذي الحجة، وفق قوله.

مناسك الحجاج فى يوم التروية فى مشعر منى

وفي يوم التروية يتجمع وفود الرحمن سنوياً، في مشعر منى بالمملكة العربية السعودية، وهو المشعر الواقع بين مكة المكرمة ومشعر مزدلفة على بعد نحو سبعة كيلو مترات شمال شرق المسجد الحرام، ويعد داخل حدود الحرم.

ومشعر منى الذي يصلي فيه الحجاج في يوم التروية صلاة الناس الظهر والعصر والمغرب والعشاء قصراً بدون جمع، سمي كذلك بحسب المؤحين إلى أنه جاء لما يراق فيها من الدماء المشروعة في الحج، وقيل لتمني سيدنا آدم فيها الجنة، ورأى آخرون أنها لاجتماع الناس بها، والعرب تقول لكل مكان يجتمع فيه الناس مِنَى.

المصادر: العربية نت، الوطن، دار الافتاء المصرية، وكالة الانباء السعودية واس، احمد صالح حلبى.
google-playkhamsatmostaqltradent